بيانات

بيان بمناسبة الذكرى الواحدة والخمسين لانطلاقة الحزب اليساري الكردي في سوريا

2016-08-05

بيان بمناسبة الذكرى الواحدة والخمسين
لانطلاقة الحزب اليساري الكردي في سوريا

الحزب اليساري الكردي في سوريا يلغي احتفالية 5 آب احتراما لأرواح شهداء قامشلو

2016-07-30

مكتب الإعلام المركزي:
تصريح
كان الحزب اليساري الكردي في سوريا يحضر لإقامة احتفالية كبرى بمناسبة الذكرى السنوية الواحدة والخمسين لانطلاقته في 5 آب 1965م، غير أنه قرر إلغاءها احتراما لأرواح شهداء التفجير الإرهابي الإجرامي الذي حدث في مدينة قامشلو بتاريخ 27/7/2016م، وأسفر عن سقوط عدد من الشهداء والجرحى، وعن تدمير كبير لعدد من الأبنية والمنازل.
وبهذه المناسبة يعزي الحزب عوائل الشهداء ويرجو الشفاء العاجل للجرحى.
29/7/2016م
اللجنة المركزية
للحزب اليساري الكردي في سوريا

 

تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا يدين ويستنكر تفجير قامشلو بأشد العبارات

2016-07-28

بيان إلى الرأي العام
الأساليب الإرهابية الجبانة لن تخيف أبناء شعبنا الكردي ومناضليه

تصريح ناطق باسم منظمة اوروبا للحزب اليساري الكردي في سوريا

2016-07-15

 اننا في تنظيم اوروبا للحزب اليسار ي الكردي في سوريا، ندين ونستنكر بشدة مثل هذه الاعتداءات الارهابية اينما كانت،  هذه العمليات الارهابية التي تهدف بالدرجة الاولى الى محاربة الانسانية وهدم الحضارات والسلم الاهلي بين الشعوب

ناطق رسمي باسم الحزب اليساري الكردي في سوريا يرد على التصريحات الأخيرة للمرتزقة والشوفينيين

2016-06-27

مكتب الإعلام المركزي:
تصريح
المرتزقة يكشفون عن وجوههم الحقيقية

تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا يرحّب بالاتفاق الإستراتيجي بين الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير ويعتبره سنداً قوياً لثورة روج آفاي كردستان

2016-05-23
مكتب الإعلام المركزي: أصدر تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا بياناً رحّب فيه بالاتفاق السياسي الإستراتيجي بين الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير الذي تمَّ توقيعه في 17/5/2016م بمدينة السليمانية في إقليم كردستان العراق، ودعا التجمع في بيانه كافة القوى الكردستانية في باشور وعموم أجزاء كردستان إلى الوقوف إلى جانب هذا الاتفاق ومساندته، كما اعتبره سنداً قوياً لثورة روج آفاي كردستان؛ وفيما يلي نص البيان: نعم للاتفاق السياسي الإستراتيجي بين الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير استقبل تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا الاتفاق الذي تمَّ توقيعه بين الاتحاد الوطني الكردستاني وحركة التغيير (كَوران) بكثير من الارتياح والتقدير، وتمنى أن يصبح هذا الاتفاق بداية مرحلة جديدة من أجل مصلحة الشعب في باشور كردستان. جرت مراسم توقيع هذا الاتفاق في منزل فخامة رئيس جمهورية العراق السابق والأمين العام للاتحاد الوطني الكردستاني الرفيق جلال الطالباني وبحضوره. ومن أبرز فقرات بروتوكول الاتفاق ومبادئه، وفصوله الـ /11/ وفقراته الـ /25/ إنشاء تحالف برلماني، وقائمة انتخابية مشتركة لخوض الانتخابات لبرلمان كردستان والبرلمان الاتحادي، وإتمام الاستعدادات لإجراء استفتاء استقلال إقليم كردستان بشرط موافقة برلمان الإقليم عليه. ونصت إحدى فقرات الاتفاق تأكيد الجانبين على انتخاب رئيس للإقليم من داخل البرلمان، وأن النظام البرلماني هو النظام الأمثل للإقليم حيث يكون رئيس الحكومة صاحب السلطة التنفيذية الأولى، وقد تُرك الاتفاق مفتوحاً للأطراف الأخرى التي تود المشاركة فيه. ويأتي هذا الاتفاق بين الطرفين في وقت تشتد فيه الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية والإدارية في باشور كردستان وبعد أن بدأ الحزب الديمقراطي الكردستاني يعمق تفرده بالسلطة، فالبرلمان معطل ومنصب رئاسة الإقليم شاغر، وتبدي حكومة الإقليم عجزها عن سداد رواتب الموظفين والبيشمركة. إننا في تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا إذ نرحّب بهذا الاتفاق الإستراتيجي، فإننا نأمل أن يأخذ طريقه إلى التنفيذ العملي، وندعو كافة القوى الكردستانية في باشور كردستان وعموم أجزاء كردستان إلى الوقوف إلى جانب هذا الاتفاق ومساندته، ونعتبره ضرورياً لتجاوز الأزمة السياسية والاقتصادية والاجتماعية الناشبة في إقليم كردستان، ومنطلقاً لتقوية إدارة جنوب كردستان، وعودة إلى الديمقراطية التي تضمن كامل حقوق الشعب، كما يعتبر التجمع هذا الاتفاق سنداً قوياً لثورة روج آفاي كردستان، وعموم أجزاء كردستان الأخرى، ووضع حد لتدخلات وضغوطات الدول الإقليمية وبخاصة التركية التي تشن حرباً عدوانية ضد عموم الشعب الكردي وقضيته القومية والديمقراطية. 22/5/2016م تجمع الديمقراطيين واليساريين الكرد في سوريا