طريق الشعب - العدد (424) - الافتتاحية: الإدارة الذاتية الديمقراطية تحديات جمة ونجاحات هامة

2020-07-17

-1-
من يتتبع نشاطات وأعمال الإدارة الذاتية في هذه الآونة يجد أنها تركز بشكل كبير على الوضع الداخلي في الوقت الذي تتحرك فيه بنشاط على المستويين الإقليمي والدولي أيضاً، وفي هذا المجال ارتدت مبادرة قائد قوات سوريا الديمقراطية السيد مظلوم عبدي بخصوص إجراء مصالحة حول أحداث عام 2013م في عامودا أهمية كبيرة لأنها كانت صادرة من منطلق سياسي واضح، ورؤية صائبة لتطويق نتائجها السلبية، وقد كان لهذه المبادرة صدى كبيراً في أوسع قطاعات الشعب، وحققت التفافاً كبيراً حولها. لقد أحاطت المبادرة بكل جوانب المسألة، وقدمت ما يمكن تقديمه، بل يمكن القول أنها قدمت تنازلات كبيرة من جهة وحدات حماية الشعب بهدف تحقيق المصالحة، ولأن هذه المبادرة حققت ارتياحاً كبيراً والتفافاً شعبياً مهماً، فقد أزعج ذلك كثيراً من الجهات المعادية، وبخاصة الدولة التركية وأدواتها الذين تحركوا واستطاعوا التأثير على عوائل الشهداء، وتحرك معهم ENKS ببيانه الذي جاء سلبياً في وقت كان يجب أن يتحرك بروح المسؤولية.
في كل الأحوال لقد حققت هذه المبادرة أهدافها، وخلقت أجواء إيجابية بين أوساط الشعب، واستطاعت أن تسحب البساط من تحت أقدام الذين يصطادون في المياه العكرة، وأن تضعهم في زاوية ضيقة.
معاداة الدولة التركية للإدارة الذاتية واضح وجلي، وهي تعمل كل شيء من أجل مواجهة الإدارة الذاتية وإضعافها، ومثلما فعلت بشأن مصالحة عامودا، فإن عدوانها البربري على إقليم كردستان واحتلال أجزاء من أراضيها من أحد أهدافها إفشال مبادرة السيد مظلوم عبدي بشأن وحدة الصف الكردي التي اجتازت مرحلتين بنجاح ولازالت تسير إلى الأمام، ومحاولة إضعاف مواقع الإدارة الذاتية وإفشال الحوار الجاري بين أحزاب الوحدة الوطنية الكردية والمجلس الوطني الكردي، ولكن الشيء المؤكد هو أن مبادرتي السيد مظلوم عبدي وبالرغم من كل شيء ومن كل العقبات تحققان أهدافهما، وتنجحان في خلق أجواء إيجابية.
-2-
لا شك أن الشرق الأوسط برمته يعج بالكثير من الأحداث الهامة والخطيرة التي ستكون لها آثار كبيرة على مستقبل المنطقة، وبالتأكيد فإن على الإدارة الذاتية وأجهزتها السياسية أن تتحرك بمستوى هذه الأحداث، ولكننا سنقف اليوم على الوضع الداخلي للإدارة الذاتية ولاسيما المتعلق بحياة الشعب.
في الوقت الذي حققت فيه الإدارة الذاتية إنجازات مهمة مثل زيادة أجور العاملين في الإدارة بنسبة 150% وشرائها للقمح بسعر يمكن أن نقول أنه مرضٍ، واستعداد الإدارة لتأمين البذار والمحروقات والسماد للموسم الزراعي القادم وانتصارها على وباء كورونا الذي عجزت عنه الدول الكبرى، إلا أنها ومما لا شك فيه أنها تواجه صعوبات كثيرة تصل إلى حد الأزمة على مستوى العديد من الخدمات، ونخص منها بالذكر أزمة المياه في الحسكة التي يصلها الماء مرة كل أسبوع، وكذلك في قامشلو بدرجة أقل بكثير، وأزمة الخبز من حيث توفيره ومن حيث نوعيته، وكذلك أزمة الكهرباء وسوء وضع الطرق العامة، ويخلق كل ذلك وضعاً ينعكس على حياة المواطنين بقوة ويعرض الإدارة الذاتية لانتقادات واسعة.
إن مطالب الشعب هي مطالب محقة، ومن حقه أن يطالب وينتقد، ومن واجب الإدارة الذاتية أن تتحرك بالسرعة والجدية اللازمين لمواجهة هذه الأزمات ووضع الحلول المناسبة لها، ومن الضروري أيضاً أن تقوم الإدارة الذاتية بتنفيذ برنامج سياسي تخرج بموجبه مؤسساتها وهيئاتها ومكاتبها إلى لقاءات حية مع الشعب تستعرض فيها الوضع السياسي ومشاريعها وبرامجها، وتستقبل أسئلة الشعب وانتقاداته ومطالبه وتناقشها في هذه الاجتماعات الجماهيرية وتقوم بعد ذلك بإيجاد الحلول اللازمة.
نعلم بأن الإدارة الذاتية تقوم بتجهيز العديد من الحلول، غير أننا نرى أن يكون ذلك معلوماً للشعب، وأفضل مكان لذلك هو الاجتماعات الجماهيرية مع الشعب، ليكون الكلام وجهاً لوجه، وليكون الشعب مطلعاً على أعمال وجهود إدارته، وأن يخصص في وسائل الإعلام الوقت الكافي لهذه المناقشات.
-3-
مياه الحسكة مصدرها قرية علوك الواقعة تحت احتلال تركيا ومرتزقتها وليس للإدارة الذاتية يد في حجز مياهها، والمصدر الرئيس للكهرباء هو سد الفرات، وتقوم تركيا بحجز مياهه عن قصد لخفض منسوب مياه النهر ومنسوب بحيرة السد، ومن ثم إضعاف إمكانية توليد الكهرباء، تقوم تركيا بكل ذلك في خرق واضح للقانون الدولي، وتحرم ليس فقط الإدارة الذاتية وإنما دولة العراق أيضاً من مياه نهري دجلة والفرات، إنه قانون الغاب ومنطق القوة والعدوان الذي يتغاضى عنه المجتمع الدولي.
إن ذكرنا لهذه الحقائق لا يعني قطعاً توفير الحجج والمبررات لأننا بالأساس لا ننتظر من تركيا ومرتزقتها شيئاً آخر، إنها دولة معتدية وتحتل أراضينا، وستقدم على أي تصرف من شأنه إلحاق الضرر بالإدارة الذاتية وشعوب روج آفاي كردستان وشمال وشرق سوريا عامة والشعب الكردي خاصة.
في ظل هذه الظروف فإن الإدارة الذاتية مطالبة بإيجاد البديل، ففي مجال الكهرباء يمكن تخفيف الأزمة من خلال قيام أصحاب المولدات بتزويد المنازل بالكهرباء وبسعر يناسب مداخيل الشعب وفي الوقت نفسه يحقق الربح المناسب لهم، وفي مجال الخبز يجب أن تقوم الإدارة الذاتية بتزويد الأفران بالطحين الجيد، وإصلاح وتبديل الآلات القديمة، وأن تشرف لوحدها عليها، وتؤمن لها طواقم إنتاج جيدة، وكذلك أن تقوم بتأمين مصادر جديدة للمياه من خلال حفر آبار ارتوازية.
-4-
إننا نحترم مطالب الشعب وحقوقه ونقف معه، ونطالب بتلبيتها، ولكننا في الوقت نفسه نميز بين مطالب وبين دعوات التحريض وتحركات الطابور الخامس، فلا يغيب عن أذهاننا ولو للحظة سلوك تركيا لخلق أسباب الأزمات وقيامها من جهة أخرى بتحريك أدواتها من أجل التحريض وخلق البلبلة، والمؤامرة واضحة، ففي مجال مياه علوك ومياه نهر الفرات لا يخفى على أحد التنسيق بين الاستخبارات التركية والاستخبارات السورية، ويمكن القول أيضاً بأن روسيا ليست بعيدة عن هذه الألاعيب لأنها إذا أرادت يمكنها إيقاف تركيا عند حدودها، وبالتأكيد فإن لهذه الجهات طابورها الخامس وجيوشها الإعلامية وبخاصة على وسائل التواصل الاجتماعي الذي يتحرك بالإشارة.
الإدارة الذاتية الديمقراطية تعرف هذه الألاعيب جيداً، وتعرف مصدر الداء، وهي في الوقت نفسه عندما تخدم الشعب فإنها تخدم شعبها وتخدم نفسها وهي مصممة على الانتصار في هذه المعركة والمعارك القادمة، فالشعب هو نحن، نحن جميع شعوب روج آفاي كردستان وشمال وشرق سوريا الملتفين حول إدارتنا والذي يحميها ويحمي روج آفاي كردستان وشمال وشرق سوريا بكافة مكوناتها من الكرد والعرب والسريان والأرمن والتركمان... وغيرهم ولا نشك للحظة في قدرة الإدارة الذاتية الديمقراطية على مواجهة كل التحديات والانتصار في المعركة المصيرية.