بسبب الأزمة الاقتصادية.. الأفران الخاصة قد تتوقف عن العمل

2020-03-17

أرخت الأزمة الاقتصادية في سوريا عامة، وارتفاع الدولار أمام الليرة السورية، ثقلها على مختلف القطاعات. ومؤخراً، فقد برزت مشكلة تلوح بالأفق تتعلق بالمخابز والأفران، حيث قد تتوقف عن العمل بفعل الأزمة النقدية التي تعيشها البلاد في الآونة الأخيرة.
ولذلك، فقد نعيش "أزمة خبز" فعلية، وهذا ما يحذر منه مراقبون للوضع، من أن "أصحاب الأفران قد يتوقفون عن العمل قسرياً وليس بإرادتهم، بفعل الأزمة التي يمر بها القطاع بسبب الوضع الاقتصادي في البلاد".
ويلفت أصحاب الأفران السياحية والخاصة إلى أنّ "الأفران تبيع الخبز ومشتقاته بالليرة السورية، وتسدد ثمن المواد الأولية بالدولار، وهي تتكبد خسائر كبيرة بسبب تذبذب أسعار الدولار وعدم استقراره في الأسواق"، مشيرين إلى أنّ "الوضع النقدي أثر سلباً على عمل المخابز والأفران".
أمام هذا الواقع المزري لم يعد باستطاعة القطاعات تحمل الخسارة تلو الأخرى نتيجة للوضع الاقتصادي المتردي، بل تتلقى نتائجها السلبية والتي قد تؤدي إلى توقف العمل فيها. لذلك فإن أصحاب المخابز والأفران يحذرون جميع المسؤولين من أنهم قد يتوقفون عن العمل قسرياً وليس بإرادتهم، بل بفعل الأزمة التي يمر بها القطاع بسبب الوضع الاقتصادي في البلاد، وعدم دعم قطاع الأفران.