زحمة الأفران.. مواطنون يطالبون بتوفير الخبز وتحسين جودته..!!

2020-02-18

الخبز.. الذي وصفه القائمون على الإدارة الذاتية بـ (الخط الأحمر).. يعاني كل يوم المواطن للحصول عليه من ويلات (الزحمة) و(التدفيش) والتدافع دون أدنى مبرر. مواطنون.. تكون الأفران بجانب منازلهم ولا يستطيعون الحصول حتى على ربطة خبز واحدة بسبب الازدحام الكبير الذي تحول إلى ظاهرة يومية.. فلماذا يستمر التزاحم الكبير على الأفران؟ ولماذا لا يتم ضبط هذه الظاهرة التي تؤدي إلى حرمان الكثير من المواطنين من الحصول على الخبز من النوافذ مباشرة مما يضطرون لشراء الربطة بضعف السعر من البائعين خارج الفرن أو من الأفران السياحية.
الازدحام مستمر على الأفران في غالبية المناطق خصوصاً في قامشلو والحسكة، سواء في الأيام العادية أو في أيام المنخفضات الجوية، ما كرّس ظاهرة بيع ربطة الخبز بمبالغ زائدة عبر الباعة المتواجدين بالقرب من الأفران، أو توجه الأهالي إلى الأفران السياحية نتيجة رداءة جودة الخبز في الأفران العادية.
المواطن ينتظر أن تحل مشكلة الازدحام على الأفران التي تسرق من وقته الكثير وتضطره في معظم الأحيان إلى شراء الخبز من الباعة ودفع زيادة هو وأطفاله أحق بها.. وينتظر المواطن أيضاً كل جديد ومفيد يحسن وضعه الاقتصادي والمعيشي.