محمد موسى الأمين العام للحزب اليساري الكردي في سوريا: "قرار تحديد أسعار القمح والشعير مجحف وظالم، وعلى الجهات المختصة التراجع عنه"

2019-05-21

مكتب الإعلام المركزي:
أصدر الرفيق محمد موسى الأمين العام للحزب اليساري الكردي في سوريا تصريحاً اليوم الثلاثاء 21/أيار/2019م بشأن القرار الذي أصدرته الإدارة الذاتية الديمقراطية بخصوص تحديد أسعار القمح والشعير لإنتاج موسم 2019م، حيث اعتبر القرار الصادر مجحفاً وظالماً بحق أبناء الشعب من المنتجين الزراعيين، كما حذر من تبعاتها السياسية والاجتماعية وانعكاساتها السلبية على مكتسبات ثورة روج آفاي كردستان، وطالب الجهات المختصة بالتراجع عن هذا القرار الظالم؛ وفيما يلي نص التصريح:
تصريح
إن القرار الذي أصدرته الإدارة الذاتية الديمقراطية بخصوص تحديد أسعار القمح والشعير لإنتاج هذا العام 2019م، يعتبر قراراً مجحفاً وظالماً بحق شريحة واسعة من أبناء شعبنا من المنتجين الزراعيين، هذا إضافة إلى أن الجهة التي أصدرت هذا القرار لم تعر أي اهتمام لتبعاتها السياسية والاجتماعية وانعكاساتها السلبية على المكتسبات التي تحققت بدماء الآلاف من أبناء وبنات شعبنا. إذ لا يعقل أن يكون سعر الكيلو الغرام الواحد من القمح لموسم 2018م بـ /175/ ل.س وفي موسم 2019م بـ /150/ ل.س، علماً أن الدولار في تصاعد مستمر، وكافة المواد الغذائية الموجودة في الأسواق في تصاعد مستمر أيضاً، في الوقت الذي كان مطلوباً فيه أن يتم تحقيق التوازن بين السعر الذي حدده النظام بـ /185/ل.س والسعر الذي حددته الإدارة الذاتية بـ /150/ ل.س، وإن لم يتم تحقيق التوازن فإن هذا المحصول الاستراتيجي سوف يذهب إلى النظام السوري.
وبناء على المعطيات التي سردناها نطالب الجهات المختصة في الإدارة الذاتية الديمقراطية التراجع عن هذا القرار الظالم.
21/أيار/2019م
محمد موسى محمد
الأمين العام للحزب اليساري الكردي في سوريا