الحزب اليساري الكردي في سوريا يستذكر مجزرة حلبجة

2019-03-16

مكتب الإعلام المركزي:
أصدر المكتب السياسي للحزب اليساري الكردي في سوريا اليوم السبت 16/3/2019م بياناً إلى الرأي العام أدان فيه الجريمة الوحشية النكراء التي قام بها نظام صدام حسين البعثي المجرم بحق أبناء الشعب الكردي في مدينة حلبجة عام 1988م، كما دعا أبناء الشعب الكردي وكل محبي الحرية والشرفاء في العالم إلى إدانة قصف حلبجة بأسلحة التدمير الشامل واعتبارها جرائم ضد الإنسانية؛ وفيما يلي نص البيان:
في الذكرى (31) لقصف حلبجة بالسلاح الكيميائي
في أيام 16 – 17 – 18 من شهر آذار عام 1988م أقدم نظام حزب البعث بقيادة المجرم صدام حسين على قصف مدينة حلبجة بالسلاح الكيميائي المحظور دولياً الأمر الذي أدى إلى استشهاد /5000/ مواطن كردي وجرح /10/ آلاف آخرين، ومثل هذه الجريمة النكراء لم تكن مستغربة من نظام فاشي كنظام صدام حسين الدموي الذي أباد في حملة الأنفال وحدها /182/ ألفاً من المواطنين الكرد.
إن استخدام نظام صدام حسين لأسلحة التدمير الشامل ضد شعبه جريمة حرب نكراء ضد البشرية، ويوجب تطبيق أقسى العقوبات بحق مرتكبيها أمام المحاكم الدولية.
إننا في الحزب اليساري الكردي في سوريا وفي الذكرى السنوية الحادية والثلاثين لقصف حلبجة بالسلاح الكيميائي نؤكد بأن هذه الجريمة ستبقى حية في ذاكرة الشعب الكردي إلى الأبد، وأنها ستأخذ مكانها إلى جانب قصف هيروشيما وناغازاكي بالأسلحة الذرية كجرائم ضد الإنسانية، ونهيب بكل أبناء الشعب الكردي وكل محبي الحرية والشرفاء في العالم من خلال استذكار هذه الجريمة البشعة إدانة قصف حلبجة بأسلحة التدمير الشامل.
المجد لشهداء حلبجة
16/3/2019م
المكتب السياسي
للحزب اليساري الكردي في سوريا