دمرتاش: الشعب يريد السلام، لكن الحكومة التركية تريد الحرب

2015-12-28

قال الرئيس المشترك لحزب الشعوب الديمقراطي صلاح دميرتاش بأن “الشعب يريد السلام، لكن الحكومة التركية تريد الحرب”.
وأجاب صلاح الدين دميرتاش على أسئلة الصحفيين بعد المؤتمر الطارئ لمؤتمر المجتمع الديمقراطي.
وقال دميرتاش، عن إلغاء اللقاء المقرر مع رئيس الوزراء التركي أحمد داوود أوغلو “لا نريد منهم أية حجج، ما دامت سياسة عدم الحل، سياسة العنف والشدة، وسياسة التربية بالدبابات والقذائف، تمارس على أبناء شعبنا لا يوجد شيء نقوله”.
كما أضاف دمرتاش بأنهم “لا يتبعون سياسة قائمة على الانتقام والعنف، إنما يتركون باب الحوار والاتفاق مفتوح دائماً”.
أوضح دمرتاش بأن حكومة حزب العدالة والتمية تبحث عن حجج واهية كي لا تلتقي بهم، وقال”إذا ما كانوا مصرين على قتل أطفالنا بالدبابات والقذائف، سنقوم بالمقاومة بكل الإمكانات المتوفرة لدينا أمام الظلم الذي نتعرض له، فما دامت الحكومة مستمرة في اتخاذ خيار الحرب أمام شعبنا، فإن أي كائن حي سيضطر لحماية نفسهف، فالشعب يريد السلام لكن الحكومة تريد الحرب”.