محمد موسى: عقد مؤتمر وطني كردستاني ضرورة مرحلية

2016-12-25

 قال سكرتير الحزب اليساري الكردي في سوريا محمد موسى إن على جميع الأطراف الكردستانية حل الخلافات والتناقضات التي تعم البيت الكردي، والعمل على عقد مؤتمر كردستاني لتشكيل جبهة كردية موحدة ضد الهجمات التي تعترض الكرد في أجزاء كردستان الأربعة.
وشهدت الآونة الأخيرة مطالبات حثيثة من الأطراف الكردية في كافة أجزاء كردستان وعلى رأسها منظومة المجتمع الكردستاني KCK لعقد مؤتمر وطني كردستاني، وفي هذا السياق أجرت وكالة أنباء لقاءاً مع سكرتير الحزب اليساري الكردي في سوريا محمد موسى.
وأشار محمد موسى في بداية حديثه بأنهم كحزب اليساري الكردي في سوريا يطالبون بعقد مؤتمر وطني كردستاني منذ سنوات من أجل توحيد الصف الكردي، وأصدروا مشروعاً قبل سنوات لهذا الغرض تحت مسمى (الهيئة التمثيلية للشعب الكردي)، وقال “رأينا أنه من الضروري تشكيل هيئة سياسية في كل جزء من كردستان، يحوي تحت سقفها ممثلين عن الشعب الكردي في كل جزء، وعليه ينظم الشعب الكردي في كل جزء نفسه وبموجبه يرسل ممثليه إلى  المؤتمر الوطني الكردستاني”.
وأوضح موسى أنه في ظل الهجمات التي تتعرض لها كردستان لا يستطيع أي جزء من كردستان تنظيم نفسه بعيداً عن الآخر، وأضاف قائلاً  “للحفاظ على الخط الاستراتيجي للشعب الكردي في ظل الهجمات التي تهدد وجوده، لا يمكن لكل جزء أن ينظم نفسه على حدة كما أن خط المقاومة لديه سيكون ضعيفاً، لكن لو اتحد الشعب الكردي وكان ذو رؤية واحدة فهذا سيكون له نتائج إيجابية لسببين، الأول حل الخلافات والتناقضات في الساحات التي يتواجد الشعب الكردي فيها، والثاني يمكن للشعب الكردي رسم خط استراتيجي للدفاع عن نفسه وحماية مصالحه ومكتسباته”.
ونوه سكرتير الحزب اليساري الكردي السوري بأن وقوف أي طرف من الأطراف الكردية في وجه طرح عقد مؤتمر وطني كردستاني، فهو بالدرجة الأولى لا يخدم مصلحة الشعب الكردي، لذلك فإن من يضع العراقيل لعقد مؤتمر وطني كردستاني فهو يعرب عن رفضه لرغبات الشعب الكردي في توحيد صفوفه.
وأكد محمد موسى أن العراقيل أمام عقد مؤتمر وطني كردستاني تعود بالدرجة الأولى إلى مغتصبي أراضي كردستان، فهم لا يريدون أن تتم لملمة البيت الكردي وتوحيد صفوفه، لذا يتعاونون مع بعض الأطراف التي تدّعي الكرداياتية.
لذا دعا موسى تلك الأطراف، الكف عن هذه السياسات المعادية لمطالب الشعب الكردي، وقال “يجب أن نتحد جميعاً ونعقد المؤتمر الوطني الكردستاني، كونها ضرورة مرحلية وعلينا الإسراع في عقده، لأن هذا المؤتمر سيكون بمثابة مرجعية للشعب الكردي في المستقبل في حل الخلافات والتناقضات التي تعم البيت الكردي”.
وأكد موسى أنهم في الحزب اليساري الكردي في سوريا ومن خلال مؤتمرهم الـ 14 الذي انعقد على مدار اليومين المنصرمين، ناقشوا بشكل مستفيض العمل على وضع كافة طاقاتهم في خدمة الشعب الكردي، والعمل على عقد مؤتمر وطني كردستاني في أقرب وقت ممكن.
وناشد سكرتير الحزب اليساري الكردي في سوريا محمد موسى في نهاية حديثه الأطراف الكردستانية الكف عن سياساتها الحزبية الضيقة والعمل بشكلٍ جدي على عقد مؤتمر وطني كردستاني.
ANHA من موقع وكالة انباء هاوار