حوار مع عضو اللجنة المركزية للحزب اليساري الكردي في سورية، الاستاذ: محمد بلله

2016-09-14

  
الحزب اليساري الكردي في سوريا والساحة السياسية في روج آفاي كوردستان، دوره، تحالفاته، آرائه وإدارته، كل هذه الأسئلة نطرحها على السياسي الاستاذ محمد بلله عضو اللجنة المركزية للحزب اليساري الكردي في سوريا
حاوره: عبدالباسط حسين العيسو
*-بداية نرحب بكم ونشكركم لإعطائنا الفرصة لنجري معكم هذا الحوار.
* اهلا بكم ولك ايضا الشكر على جهودك
1-      اين يكمن دور الحزب اليساري الكردي في الساحة السياسية في روج آقاي كوردستان؟
 
الساحة السياسية في روجافا هي حالة منظمة حسب القوانين المعمول بها والتي شرعت من قبل الادارة الذاتية الديمقراطية والحزب اليساري أحد الاحزاب المتحالفة التي اعلنت هذه الإدارات وهو حزب مرخص وله مقرات وأنصار ونشاطات وشارك في مؤسساتها الادارية والخدمية والسياسية بالإضافة الى كونه أحد احزاب تجمع الديمقراطيين واليساريين وهناك تنسيق بينه وبين حزبي الاتحاد الديمقراطي والحزب الديمقراطي الكردي السوري باسم هيئة العمل المشترك.
 
2-      ذكرتم ان الحزب اليساري أحد احزاب تجمع الديمقراطيين واليساريين الكورد، فهل تجمع هو عبار عن تجمع مكتبي ام جماهيري؟
هو تجمع لمجموعة من الاحزاب على رؤى وسياسات واهداف مشتركة هو أطار يضم خمسة احزاب وسياسة التحالفات امر مشروع بل وضروري ففي كل الدول والحركات التحررية والحياة المدنية والاقتصادية وحتى سابقا الحالة العشائرية توجد اتحادات وتحالفات
3-      ذكرتم ان التحالفات امر مشروع بل وضرورة فهل سيدوم الحزب اليساري الكوردي على تأسيس التحالفات السياسية بين الاحزاب والتيارات الكوردي في روج ئافا والخروج من تلك التحالفات كــ المجلس الوطني ثم من كتلة الأحزاب المرجعية والآن تجمع الديمقراطيين واليساريين الكورد وماهو سبب برأيكم؟
في المجلس الوطني الكردي خرجنا لان المجلس وضعنا اما خيارين اما الادارة الذاتية او المجلس الوطني فأصدرنا بيانا انسحبنا من المجلس وفيما بعد أصدر اي المجلس قرارا فصلنا من المجلس وطبعا هو قرار باطل بطلان مطلقا لغياب المحل والسبب واما كتلة احزاب المرجعية لم نخرج ولكنهم استبقوا اصدار بيان دون علمنا بشكل عصاباتي وكان مضمون البيان بالجملة هي الرؤية المشتركة التي قدمناها مع الحزب الديمقراطي الكردي السوري معا، فالتحالفات امر مشروع ولكن متغير حسب طبيعة المرحلة ومستجداتها
 
4-      هناك من لا يحسب اي حساب للأحزاب المنضوية تحت راية الإدارة الذاتية والبعض يعتبرونهم أحزاب صغيرة غير معروفة ولا تأثير لها على أرض الواقع، ويمكن تصنيفها ضمن الأحزاب الشكلية؟ فهل الحزب اليساري تنطبق عليه هذا القول؟
 
هل هذا رأيك ايضا؟
حسنا نحن نحترم كل الآراء رغم ان الكثير منها يتم الترويج لها وتسويقها لخلق حالة من التشويش والخلط لدى الناس لكن انت تعمم وهذا خطأ مسالة التحالفات والاحزاب الكبيرة والصغيرة توجد في كل مكان وهي جزء من الحالة السياسية في روجافاي كوردستان ايضا وطبعا الحزب اليساري يمارس دوره وهو حزب جماهيري وليس شكلي.
 
5-      ليس بالضرورة ان يكون رأي، انما قلت هناك من يدعي هذا الحديث، انتقل الى سؤال اخر اشرتم الى ان الحزب اليساري حزب جماهيري وليس حزب شكلي، ما هو تقيمكم لنضال الحزب اليساري الكردي في هذه المرحلة الراهنة على الصعيد الكردي، أي منذ الخمس سنوات من الازمة السورية؟
الناس هي من لديها التقييم الصحيح اما نحن كأعضاء للحزب ربما شهادتنا مجروحة لكن الحزب قدم وحسب الظرف المشخص دورا ايجابيا كان من المؤسسين للمجلس الوطني كاطار جامع لكل القوى السياسية وله دوره في محاولات ان تكون حركة TV-DMجزءا من المجلس لكن الامر لم ينجز ولعب ذات الدور في التأكيد على ان المشتركات كرديا هي ما يجب التركيز عليها لضرورة المرحلة ودفع ثمن ذلك الموقف بان تم خلق المشاكل له التي ادت لانسحابه من المجلس وكذلك يسجل له تحفظه على قرار الامانة العامة للمجلس بالانضمام للائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة آنذاك والان ربما توضح المشهد واستطاع المشاركة في الادارة الذاتية والاعلان عنها كخط سياسي ومشروع مقبول كرديا وسوريا وتقييمنا لدوره يمكن ان يوصف بالجيد.